منتدى الابداع للثقافة والهوايات

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة ، يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت عضوا معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلى أسرة المنتدى
سنتشرف بتسجيلك ... شكرا إدارة منتديات الابداع للثقافة والهوايات


منتدى يهتم بكل ما هو مرتبط بالثقافة الجزائرية والعربية والعالمية إضافة الى مختلف الهوايات المتنوعة في جميع المجالات
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول    
منتدى الابداع للثقافة والهوايات
إسم المستخدم : زائر آخر زيارة لك كانت: أخر عضو مسجل: kadirou مواضيعى : ردودى
الرئيسية س و ج المجموعات سجل الزوار اتصل بنا البحث التسجيل تسجيل الخروج

شاطر | 
 

  نساء خلدهن التاريخ : حفصة بنت سيرين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كمال




عدد المساهمات : 211
نقاط : 567
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 19/04/2013

مُساهمةموضوع: نساء خلدهن التاريخ : حفصة بنت سيرين   الإثنين مايو 06, 2013 11:14 pm


حفصة بنت سيرين



هي من التابعات العالمات العابدات الزاهدات اللواتي تربينا في كنف صحابة النبي صلى الله

عليه وسلم، وتسلمن راية الإسلام منهم، وكن امتدادا للنماذج الفكرية والعملية لمنهاج النبوة.

إنها حفصة بنت سيرين، أبوها سيرين مولى الصحابي أنس بن مالك، ووالدتها مولاة الصديق أبو بكر،

وحضر زفاف والديها ثلة من أكابر الصحابة، وتولت تحضير أمها في ليلة عرسها ثلاث من

زوجات الرسول صلى الله عليه وسلم، وأخوها التابعي الجليل محمد بن سيرين. ولدت حفصة

في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان سنة 31 هجرية.

علم غزير كانت حريصة منذ صغرها على حفظ القرآن، حتى أنها حفظته

وهي ابنة اثنتي عشرة سنة، وكانت تقرأ

نصف القرآن في ليلة واحدة، وكان أخوها ابن سيرين إذا استشكل عليه شيء من القرآن،

قال: اذهبوا، فاسألوا حفصة كيف تقرأ.

كما اغترفت حفصة من معين علم النبوة منذ طفولتها عن طريق صحابة النبي صلى الله عليه وسلم

رجالا ونساء، حتى أصبحت العالمة التي تعلم على يديها كثير من علماء سلفنا الصالح

ممن يشار إليهم بالبنان، كأيوب السختياني وقتادة بن دعامة السدوسي،


وهشام بن حسان، وخالد الحذاء.عبادة لا تنقطع

كانت حفصة تدخل مسجدها تصلي فيه الظهر والعصر والمغرب والعشاء والصبح، ولا تزال فيه حتى

يرتفع النهار، ثم تخرج فيكون عند ذلك وضوئها ونومها، حتى إذا حضرت الصلاة عادت إلى

مسجدها مرة أخرى، وكانت كثيرة الصيام، طويلة القيام.

هكذا قضت من عمرها ثلاثين عاما، تقول خادمتها حينما سُئلت: كيف رأيت مولاتك

حفصة؟ قالت الجارية: إنها امرأة صالحة، كأنها أذنبت ذنبا عظيما، فهي تبكى الليل كله وتصلي.

ذكر دائم للموت كان ذكر الموت لايفارقها، فهي تعلم أن الدنيا أيام معدودة

فإذا ذهب يوم فقد ذهب بعضها؛

لذا كانت تتوقع الموت في كل لحظة، حتى روِى أنها كانت تحتفظ بكفن دائم لها هو جزء

من ملابسها فإذا حجت وأحرمت لبسته، وإذا جاءت الأيام العشرة الأخيرة من رمضان

لبسته تقيم فيه. ورع عن الرخص روى أحد

تلامذتها عنها قال: كانت تجلس إلينا وهي العجوز وقد لبست جلبابها وتنقبت به حتى إن

أحدهم أشفق عليها فقال لها ذات يوم: رحمك الله أما قال تعالى: }والقواعد من النساء

اللاتي لايرجون نكاحاً فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة

{؟ فقالت له بهدوء: وأي شيء بعد ذلك؟ فأتم الآية، وقرأ: }

وإن يستعففن خير لهن{ (النور:60)،

فترد عليه: في هذا إثبات الجلباب، وهكذا كانت تأخذ بالعزائم ولا تتبع الرخص.

صبر على البلاء رزقت حفصة بولد وحيد بار بها غاية البر، امتحنها الله بوفاته

وهو في مقتبل العمر، فصبرت واحتسبت، وتروي هي بره لها وصبرها على وفاته فتقول:

بلغ من بر ابني الهذيل بي أنه كان يكسر القصب في الصيف فيوقد لي في الشتاء

لئلا يكون له دخان، وكان يحلب ناقته

الغداة فيأتيني به فيقول: اشربي يا أم فإن أطيب اللبن ما بات في الضرع، ثم مات

فرزقت عليه من الصبر ما شاء الله أن يرزق. فكنت أجد مع ذلك حرارة في صدري لا تكاد

تسكن. قالت: فأتيت ليلة من الليالي هذه الآية: }ما عندكم

ينفذ وما عند الله باق ولنجزين الذين صبروا أجرهم بأحسن ما كانوا يعملون{ (النحل: 96)،

فذهب عني ما كنت أجد.

سيدة التابعين روي عن إياس

بن معاوية قال: ما أدركت أحدا أفضله عليها (يقصد حفصة)، وقال: قرأت القرآن وهي بنت

ثنتي عشرة سنة، وعاشت سبعين سنة، فذكروا له الحسن وابن سيرين فقال: أما أنا فما

أفضل عليها أحدا.

ويقول ابن داود: سيدتا التابعيات حفصة بنت سيرين وعمرة بنت عبد الرحمن وتليهما أم الدرداء.

وعن هشام بن حسان قال: قد رأيت الحسن وابن سيرين وما رأيت أحدا أرى أنه أعقل من حفصة.

في جوار الله وفي سنة 101 هـ يختارها الله إلى جواره، عن نحو سبعين عاما،

قضتها في العلم والعبادة، وكان فى مقدمة من حضر جنازتها

عالما البصرة الحسن البصري وأخوها محمد بن سيرين، وقد بقي

تلامذتها من بعدها ينشرون علمها، ويتحدثون بمناقبها، فرحمها الله رحمة واسعة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://algeria-thakafa.moontada.com
همسة
.


عدد المساهمات : 161
نقاط : 253
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 09/05/2013

مُساهمةموضوع: رد: نساء خلدهن التاريخ : حفصة بنت سيرين   الخميس يونيو 27, 2013 11:58 am


شكرا أخي كمال ، بارك الله فيك 



فعلا نحتاج لمن يعرفنا على هكذا نساء من التابعات 


أحبوا رسول الله صل الله عليه وسلم واقتدوا بسيرته و اعماله 


لا تحرمنا من عطائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نساء خلدهن التاريخ : حفصة بنت سيرين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الابداع للثقافة والهوايات  :: نساء خلدهن التاريخ
-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
أختر لغة المنتدى من هنا
سجل الزوار


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا


Loading...